منتدي مهموم يا نيل

اهلا وسهلا بك في منتدي مهموم يا نيل

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» لا تنصدم لا قلت
مارس 3rd 2015, 7:57 am من طرف شفاء الروح

» والله لخلي عزتك تحت ماطاي
مارس 3rd 2015, 7:49 am من طرف شفاء الروح

» عادي معاك أبقى
مارس 3rd 2015, 7:48 am من طرف شفاء الروح

» .....
مارس 3rd 2015, 7:47 am من طرف شفاء الروح

» الذِي أَوجَدَ فَينَا الصَبر
مارس 3rd 2015, 7:46 am من طرف شفاء الروح

» عندما لا اجد
مارس 3rd 2015, 7:45 am من طرف شفاء الروح

» حب قد مات
مارس 3rd 2015, 7:45 am من طرف شفاء الروح

» عيناك مدرستي
مارس 3rd 2015, 7:44 am من طرف شفاء الروح

» أكثر ما يوجعني
مارس 3rd 2015, 7:42 am من طرف شفاء الروح

» تذكر...
مارس 3rd 2015, 7:42 am من طرف شفاء الروح

منتدي مهموم يا نيل علي الفيس بوك

    فضل العشر الأواخر من رمضان

    شاطر
    avatar
    الربيع
    مراقب عام للمنتدى

    عدد المساهمات : 1491
    تاريخ التسجيل : 24/09/2011
    العمر : 37
    الموقع : قلبي

    فضل العشر الأواخر من رمضان

    مُساهمة من طرف الربيع في أغسطس 12th 2012, 8:31 pm

    فضل العشر الأواخر من رمضان


    ما هي إلا أيامٌ معدودة وينتهي شهر رمضان المُبارك، ويُفارقنا بعد أن غرس فينا أسمى المشاعر وأنبل الصفات، ومن الجميل إستغلال الثُلث الأخير منهُ بطاعاتٍ مكثفةٍ وعباداتٍ متنوعة نبتغي فيها أجراً من الله ورضواناً .. لذلك نُقدِّم لكم فضل العشر الأواخر من رمضان لعلها تدفعنا لمضاعفة الأعمال الصالحة إبتغاء مرضاة الله ..

    كان النبي صل الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان أكثر من إجتهادهِ في أول الشهر "فكان عليه الصلاة والسلام يجتهد في التهجد في هذه الليالي أكثر من تهجده في أول الشهر"‏‏.‏

    وكان عليه الصلاة والسلام يعتكف في العشر الأواخر من رمضان بمعنى‏:‏ أنه يمكث في المسجد لذكر الله وللعبادة، ولا يخرج منهُ إلا لحاجةِ الإنسان طيلة العشر الأواخر؛ مما يدل على مزيتها وفضيلتها‏،‏ كذلك فإن أكثر ما يُرجى مصادفتهُ ليلة القدر في هذه العشر الأواخر؛ لأن النبي صل الله عليه وسلم أخبر أنها تُرجى في العشر الأواخر خاصة ، فكان صل الله عليه وسلم يجتهد في هذه العشر طلباً لليلة القدر‏.‏

    وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: كان رسول الله صل الله عليه وسلم إذا دخل العشر شدَّ مئزره، وأحيا ليلهُ، وأيقظ أهلهُ (رواه البخاري)، وعنها قالت: كان رسول الله صل الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره (مسلم).

    أما عن تحري ليلة القدر، ففيها أنزل القرآن، وفيها يفرق كل أمر حكيم، قال تعالى: {إِنَّا أنزَلناهُ فِي لَيلةٍ مُّبارَكةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ * فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ * أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرسِلِينَ * رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [الدخان: 3-6].

    وهي خير من ألف شهر، أي: ما يزيد عن ثمانين سنة، قال تعالى: {إِنَّا أنزَلناهُ فِي لَيلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهرٍ * تَنزَّلُ المَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ فِهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلاَمٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} [القدر].

    وهي في أوتار العشر الأواخر، أي: إما أن تكون ليلة إحدى وعشرين، أو ليلة ثلاث وعشرين، أو خمس وعشرين، أو سبع وعشرين، أو تسع وعشرين.

    فإن ضعف أو عجز المسلم عن طلبها في ليلة إحدى وعشرين أو ثلاث وعشرين فليطلبها في أوتار السبع البواقي.

    وقال صل الله عليه وسلم: "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" (رواه مسلم).

    ويستحب الإكثار من الدعاء فيها، قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: "قولي اللَّهُمَّ إنكَ عفُوٌّ تُحبُّ الْعَفْوَ فاعْفُ عَنِّي" (رواه الترمذي وابن ماجه بسند صحيح)، وقد وصف رسول الله صل الله عليه وسلم صبيحة ليلة القدر: "تطلع الشمس لا شعاع لها، كأنها طست حتى ترتفع"، وقال صلى الله عليه وسلم: "ليلة القدر ليلة سمحة، طلقة لا حارة ولا باردة تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة سمراء"





    هذا، ونسأل الله لنا ولكم القبول والتوفيق والمغفرة والرحمة والعتق من النار


    _______________________





    ˙·٠•●♥️ღH" الربيع صديق الورد "Aღ♥️●•٠·˙



    >

      الوقت/التاريخ الآن هو نوفمبر 18th 2017, 7:14 am